عشر استراتيجيات ممتازة للمناطق والآليات الجديدة في الموسم الثاني منCall of Duty®: Warzone™

لا تدع السديم V يعيق استراتيجيات فرقتك عند الهبوط في كالديرا. من المصانع والأقبية المحصنة إلى الذخائر والقنابل، استخدم النصائح العشر لتعرف كيفية إتقان الميزات الرئيسية الجديدة التي ستصل إلى Call of Duty®: Vanguard والموسم الثاني من Warzone.

  • معلومات الخرائط

عشر استراتيجيات ممتازة للمناطق والآليات الجديدة في الموسم الثاني منCall of Duty®: Warzone™

لا تدع السديم V يعيق استراتيجيات فرقتك عند الهبوط في كالديرا. من المصانع والأقبية المحصنة إلى الذخائر والقنابل، استخدم النصائح العشر لتعرف كيفية إتقان الميزات الرئيسية الجديدة التي ستصل إلى Call of Duty®: Vanguard والموسم الثاني من Warzone.

  • معلومات الخرائط

تعزز كل من Call of Duty: Vanguard والموسم الثاني من Warzone صراعًا عالميًا كبيرًا مع آلات الحرب المدرعة.

كذلك يزيد الموسم الثاني من معدلات ربح XP للأسلحة في Warzone بالإضافة إلى تعزيز كبير لمكافآت XP للتحديات اليومية.

على الرغم من أن هذا الدليل لا يشرح بالتفصيل كل تغيير قادم في الموسم الثاني — توجه إلى ملاحظات التصحيح الخاصة بـRaven Software للتفاصيل — وإنما يتناول تسع إضافات رئيسية تقدم استراتيجيات جديدة لتحقيق النصر.

إليك ما تحتاج إلى معرفته قبل الهبوط في كالديرا في الموسم الثاني، من تقديم Raven Software وHigh Moon Studios:

موقعان جديدان: المصنع الكيميائي ومختبرات الأبحاث

المصنع الكيميائي

عند فتح الخريطة التكتيكية بعد تحديث الموسم الثاني، ستلاحظ إضافتين رئيسيتين — المصنع الكيميائي ومختبرات الأبحاث. المصنع الكيميائي — أو باختصار "المصنع" — يقع معظمه في ربع مساحة F2 ويمتد إلى أعلى في F1 في النهر الشمالي الرئيسي للجزيرة. إنه بين المرفأ في الشمال الشرقي والترسانة في الشمال الغربي وعند قاعدة القمة بالقرب من المناجم في الجنوب الغربي.

إجمالًا، يتكون المصنع من ستة مبان كبيرة وساحة سكك حديدية صغيرة مع عدد من عربات النقل المتوقفة ونقطة وصول داخل المبنى الرئيسي، بالإضافة إلى عدد من المباني الفرعية. المجمع محاط ببروز صخري طبيعي وممرين رئيسيين على طريق رئيسي يمر عبره. يحرس المنشأة حراس دول المحور المسلحون في أبراج المراقبة. يمكن وبسهولة أن يحصل عميل على قدر لا بأس به من الغنائم والعقود وفرص للاشتباك عبر المجمع، خاصة في المباني الفرعية على الجانب الشرقي من النهر.

على الرغم من ذلك، يجب أن تركز الفرقة على المصنع الكبير في المنتصف: مبنيان متعددا الطوابق مع ممشى مغطى مرتفع يربط بينهما، بالإضافة إلى عدد متنوع من السلالم الفولاذية الخارجية ووحدات تظليل أفقية. استخدم هذه للمناورة بين الطوابق من الخارج أو لتقوم بحركات سريعة وغير متوقعة وسط الاشتباكات.

داخل مباني المصنع هذه، يمكن أن تستمتع الفرق بالبحث في صناديق الإمداد مع وجود فرصة كبيرة لاحتوائها على عناصر نادرة، خاصة تلك التي تستخدم السديم V أو توفر الحماية من هذه المادة الكيميائية غير المستقرة. تقع هذه في طوابق المصنع الرئيسية والمماشي فوقها والأسقف المسطحة، التي تعمل أيضًا بمنزلة مناطق توليد الطاقة، وفي المناطق الأصغر مثل غرف التخزين والمكاتب الإدارية ومنطقة التحكم التي تعلو كل طابق في المصنع.

تضم منطقة التحكم واحدة من العديد من آليات الموسم الثاني: فخ كيميائي.

سيرى العملاء أن كل أزرار لوحات التحكم غير قابلة للتشغيل عدا زر واحد: زر أحمر كبير قريب المتناول. يطلق التفاعل معه غاز السديم V إلى الطابق الرئيسي في المصنع لفترة قصيرة.

وحيث إن لآلية الإطلاق هذه فترة تهدئة، يعتمد تأثيرها على اختيار التوقيت المناسب ومعرفة موقع فرقة الأعداء. مع ذلك، عند إطلاقها، فيمكن أن تتحول إلى أفضلية لقتال الفرقة بالإضافة إلى أفضلية الارتفاع الواضحة.

كذلك، مثل أي منطقة جديدة في Warzone، توقَّع أن تهبط الكثير من الفرق هنا في الأسابيع القليلة الأولى على الأقل. على الرغم من أن الفرق القادمة عبر الجو قد لا تزال ترغب في الهبوط مباشرة إلى منطقة مألوفة مرة أخرى، فمن المرجح أن يجذب المصنع الكيميائي أولئك الذين يتوجهون عادة إلى القمة والترسانة من منطقة الهبوط الأولى.

مختبرات الأبحاث

بالإضافة إلى المصنع الكيميائي، سيرى العملاء أيضًا سبع دوائر صفراء مرسومة على الخريطة التكتيكية. كل منها تشير إلى المواقع المرتبطة بمختبر أبحاث مخفي تحت الأرض كما يُشاع.

إذا عثرت على إحداها، فتوقع أن يكون هناك مدخل واحد ولن يكون هناك طريق للهروب. بمجرد الدخول، سيكون هناك العديد من صناديق الإمداد وهناك فرصة كبيرة للعثور بداخلها على السديم V وعناصر مرتبطة بالغاز عند فتحها. تمامًا مثل المصنع الكيميائي، هناك دوريات من جنود المحور في محيط المكان، وغالبًا ما يكونون في الأنفاق الداخلية.

من الممكن أن يتوقع مخضرمو Warzone استخدام استراتيجيات مماثلة كما فعلوا في فردانسك وأقبيتها المحصنة...هذا إن عثروا عليها.

الغرض الأساسي من هذه المناطق هو أن تكون خطرة للغاية وتمنع الكثير من المكافآت في مناطق نائية أخرى من الخريطة. تبحث الفرق الأخرى كذلك عن هذه المختبرات، لذا خطط لبعض الدفاعات — ربما يتولى زميل في الفريق أو زميلان دور المراقبة — لتجنب الوقوع في كمين نصبه عملاء منافسون أشبه بالنسور.

المواجهات مع الأعداء: جنود دول المحور ومركبات النقل المدرعة

هذه المناطق الجديدة خطيرة كما أنها مهمة لنجاح الفرقة — حتى إذا ذهبت إلى مكان آخر في كالديرا، فهناك أعداء جدد يجب الحذر منهم...

جنود دول المحور

جنود دول المحور ليسوا هنا للفوز في أي باتل رويال — وليست لديهم براعة القتال أو المهارات لينافسوا العميل العادي — ولكن هؤلاء الجنود مستعدون لحماية أسرار السديم V.

يمكن العثور عليهم إما في محيط المصنع الكيميائي، غالبًا في أبراج المراقبة، وإما في مختبرات الأبحاث تحت الأرض. بينما يمكنهم من الناحية التقنية إصابتك والقضاء عليك، إلا أن هؤلاء الذين لديهم إدراك جيد ويحتمون ببراعة ويطلقون النار بدقة يمكنهم القضاء عليهم بسرعة قبل أن يتمكنوا من إصابة عميل مسلح.

على الرغم من إلحاقهم ضررًا بسيطًا، فإن بنادقهم الهجومية غير المزودة بكاتم للصوت ستجذب الانتباه بالتأكيد. إنهم يظهرون كإشارات على الخريطة التكتيكية، ما قد يتسبب في كشف موقعك للفرق المعادية دون قصد. هناك طريقتان للتعامل مع هذا:

الأولى أن تسترجع ما تعلمته خلال سنوات من تدريبات التسلل في طور القصة وتقوم بتنفيذه قبل أن يطلقوا النار. ستقضي بندقية قنص مزودة بكاتم صوت عليهم بشكل أسرع، ولكن أي سلاح مزود بكاتم صوت سيفي بالغرض.

بدلًا من ذلك، يمكنك استغلال أصابعهم التي تتوق للضغط على الزناد لجذب انتباه الأعداء الذين يرغبون في الاشتباك مع "طرف ثالث".

مركبات النقل المدرعة

سينشر جنود المحور أيضًا مركبات نقل مدرعة في أنحاء كالديرا، والتي تمثل خطرًا أكبر من جنود المشاة العاديين. إنهم مستعدون لإحضار تلك التعزيزات الثقيلة بعد الأسبوع الأول من الموسم الثاني، في حال تغلب النخبة من عملاء فريق القوة الضاربة على جنودهم المشاة.

تنتشر قلة من هذه المركبات في كل مباراة باتل رويال في واحدة من ستة مسارات محددة مسبقًا، مثل داخل المنجم أو بإحاطتها للبحيرة، ولها رمز شاحنة حمراء خاص بها على الخريطة التكتيكية. لا يمكن إيقافها، ولكن يمكن تدميرها بواسطة العملاء الذين يرغبون في بذل الجهد — والذخيرة — لتحقيق هذا الأمر.

بالإضافة إلى سحق أي عميل في مسارها، تمتلك تلك العربات ثلاثة تكتيكات دفاعية: أبراج مدفع رشاش وألغام.

ستستهدف أبراج المدفع الرشاش العملاء تلقائيًا في نطاقها المجاور، وسيتم زرع الألغام خلف الشاحنة عند مرورها. يمكن لكليهما أن يلحق الضرر ولكن يمكن تفاديها: حافظ على بعض المسافة لتتفادى أبراج المدفع الرشاش ولا تسر خلفها.

كما هو الحال بالنسبة إلى جنود دول المحور، تعد مركبات النقل المدرعة من الأخطار البيئية — ومن المحتمل أن تُستخدم كمصدر للإلهاء — عند قتال الفرق الأخرى. من الجدير محاولة تدميرها، حيث إنها تحمل الكثير من العناصر عالية القيمة...بما في ذلك بعضًا من أسلحة السديم V!

أنماط النقل: طائرات التفجير ومنطاد إعادة الانتشار

استعد لهيمنة السماء مع نمطي النقل هذين — يضيف كلاهما نقاط قوتهما المحتملة إلى استراتيجياتك الخاصة لاجتياز كالديرا.

طائرات التفجير

تضيف هذه المركبات الجوية الجديدة مستوى إضافيًا من التكتيكات في باتل رويال Vanguard.

طائرات التفجير أقل خِفة من منافستها الطائرات المقاتلة في السماء، ولكن لديها إمكانية الوصول إلى حمولة متفجرة تقضي على المركبات والمدافع المضادة للطائرات غير المأهولة ومجموعات العملاء المكدسة.

بعد هيمنة السماء، يمكن للعميل أن يُسقط أربع قنابل قبل الحاجة إلى مرة إعادة تلقيم طويلة. تسقط هذه الذخائر من حجيرة مخزن أسفل الطائرة، ما يعني أن العميل بحاجة إلى التحليق فوق هدفه مع حساب أي زخم أمامي وحركة الهدف.

يمكنها أيضًا تدمير صناديق العتاد بقنبلة بالغة الدقة، ما يغير جذريًا من كيفية تعامل العملاء مع تلك المصادر القوية للأسلحة والتقنية في أنماط باتل رويال.

لدى طائرات التفجير نقطة ضعف واضحة: إنها لا تستطيع مجابهة الطائرات المقاتلة. فكر في هذه الديناميكية مثل مثلث قوة:

- طائرات التفجير ضعيفة أمام الطائرات المقاتلة.

- يمكن تدمير المدافع المضادة للطائرات والمركبات بسهولة بواسطة طائرات التفجير.

- الطائرات المقاتلة ضعيفة أمام المدافع المضادة للطائرات والمركبات، حيث يجب أن تقصف برعونة لتصيب أهدافها.

إذا كانت هناك مركبة تبدو أكثر شعبية من غيرها في باتل رويال Vanguard، فكر في البحث عن نقاط ضعفها واستخدمها لتقضي على الفرق.

منطاد إعادة الانتشار

يمكن الزعم أن أسرع الوسائل لاجتياز كالديرا هو منطاد إعادة الانتشار الذي يسمح للعملاء بالارتفاع في الجو في مواقع محددة والهبوط مظليًا إلى الأمان، سواء كان هذا على بُعد العشرات أو المئات من الأمتار من موقع انطلاقهم.

يمكن العثور على مناطيد إعادة الانتشار بسهولة من خلال أيقونتها الخاصة على الخريطة التكتيكية في أماكن مثل سفوح القمة وبالقرب من مهبطي الطائرات الرئيسيين في كالديرا.

من خلال استخدام مناطيد إعادة الانتشار هذه، يخاطر العميل بكشف موقعه عند صعوده في الجو وفي أثناء رحلته. مع ذلك، قد تستحق فرصة تغيير موقعهم بسرعة هذه المخاطرة، كما أن القفز بالمظلة بعيدًا عن انهيار الدائرة أو يمكن أن تكون فرقة صيد الجوائز هي أسرع تكتيك متاح لفرقتك.

يمكن تدمير مناطيد إعادة الانتشار بواسطة العملاء الذين يرغبون في الحد من استراتيجيات الخروج للفرق الأخرى. حينها يمكن للعملاء إعادة نفخ المناطيد مقابل مقدار صغير من النقود، والتي يمكن أن تكون استراتيجية جيدة إذا تبقت لديهم الأموال ولكن ليس لديهم مخرج آخر من موقف سيئ.

ملاحظة أخرى: يمكن أن تسقط الطائرات بواسطة مناطيد إعادة الانتشار إذا اصطدم بها الطيار دون الحذر، لذا احرص على تجنبها في السماء.

محطات إزالة التلوث المحمولة (P.D.S.)

تعد محطة إزالة التلوث المحمولة ترقية ميدانية جديدة ونادرة في كالديرا، فهي عبارة عن جهاز ينقي الهواء لثوانٍ عدة، ليمنح حماية لأي شخص داخله من انهيارات الدائرة أو غاز السديم V.

عند إعداد واحدة منها مثل نظام التصدي، تصنع P.D.S. فقاعة من الهواء النقي لفترة وجيزة من الوقت، ما يمنع إلحاق الضرر وخفض الرؤية من كلا النوعين من الغازات السامة. يمكن استخدام هذه لتأخير الانتقالات إلى المنطقة الآمنة الأكبر أو يمكن استخدامها عند الوقوع في مأزق حال عثرت فرقة أخرى على قنبلة السديم V.

تؤثر تلك الأجهزة في كل الخرائط التكتيكية للعميل، ما يسمح للآخرين بمعرفة مكان تفعيلها الحالي، ويمكن تدميرها بواسطة المتفجرات أو المقذوفات. عند إعداد إحداها للعمل، يجب أن تعرف الفرقة أنها لن تتعرض للغاز ولكن ستكون عرضة لتهديدات أكثر فتكًا: العملاء المنافسين.

استخدام السديم V كسلاح: الترقية الميدانية للذخيرة والقنبلة

بالإضافة إلى P.D.S.، تتمحور الترقيتان الميدانيتان الجديدتان الأخريان حول السديم V، ذلك الغاز السام الذي يُنتج في مصانع في أنحاء كالديرا.

ذخيرة السديم V

ذخيرة السديم V ليست أقوى من الطلقات العادية، باستثناء أمر واحد رئيسي: عند إصابة عدو بها، تبعث سحابة من الغاز السام.

بعد تفعيل هذه الترقية الميدانية، سيقوم العميل بتلقيم عدد قياسي من ذخيرة السديم V في سلاحه. ثم يمكنه حينها قتال العدو كالمعتاد، ولكن سيلاحظ انبعاث سحابة الغاز من الهدف بمجرد سقوطه.

كل من يحاول إنعاش العميل المصاب — أو يقف على بُعد بضعة أقدام منه — سيعاني مضاعفات مماثلة للتعرض لانهيار الدائرة: السعال ورؤية مشوشة والإصابة بقدر طفيف من الضرر بمرور الوقت. لن يتم تفعيل قناع الغار نظرًا لقصر مدة سحابة الغاز والضرر الطفيف.

علاوة على ذلك، ستظهر سحابة الغاز مرة أخرى إذا تلقى العملاء ضررًا إضافيًا من نوع الذخيرة الخاص هذا.

ليس من المتوقع أن تغيّر قتال الفرق كليًا، حيث عادة ما تصيب معظم نخبة اللاعبين الأعداء قبل القضاء عليهم. لكن على هؤلاء الذين يرغبون في إنعاش حلفائهم قبل استئناف القتال أن يلاحظوا هذا الغاز قبل القيام بالإنعاش.

قنبلة السديم V

يمكن لهذه الحقيبة المقفلة المليئة بالغاز المميت مع شحنة متفجرة أن تغير من حركة الفرق في أنحاء كالديرا كليًا، ولكن لا يمكن العثور عليها بسهولة مثل أمشاط ذخيرة السديم V – حيث إنها من أندر العناصر التي يمكن العثور عليها في كالديرا.

عادة ما تستخدم دول المحور مركبات نقل مدرعة لنقل هذه القنابل عبر الجزيرة، ويُشاع أنهم قد يبدؤون في إعادة فتح خطوطهم للإمداد بالقنابل خلال الأسبوع الأول من مارس...

ما أن يتم تفعيل قنبلة السديم V وإلقاؤها على عميل، فستنفجر بعد عد تنازلي محدد ولا يمكن تعطيلها أو تدميرها. يُلحق التفجير الأولي قدرًا كبيرًا من الضرر في نطاق صغير وينشر الغاز خارجًا حيث يؤذي أي عميل لا يرتدي قناع الغاز. يبقى الغاز لفترة قصيرة قبل أن يتشتت في النهاية أو يؤدي إلى انهيار دائرة وشيك.

يمكن أن يتفادى العملاء هذه العاقبة المتفجرة كما يفعلون في انهيار الدائرة. ولكن من ناحية كونها أداة تنصل، تُعد قنبلة السديم V الورقة الرابحة. يجب على الذين يرغبون في تفادي عواقبها أن يمتلكوا قناع غاز أو تتوفر لديهم محطة إزالة تلوث محمولة.

عند استخدامها، يجب على الفرقة التخطيط لوضع الأعداء في فخ ما بين تأثيرات القنبلة وانهيار الدائرة، وتقليص عدد الطرق الآمنة من خلال إعداد فخاخ إضافية. يعد إعادة التموضع جزءًا كبيرًا في كل من الهجوم والدفاع ضد هذه الأداة الجديدة، لذا عليك معرفة مدى تأثيرها ومحيطك لتحقق أقصى استفادة من أقوى أسلحة المحور حتى الآن.

استعد للعب: ملخص 10 نصائح

1. احترس من الأرض... أو الغاز. في المصنع الكيميائي، ابتعد عن الطابق الرئيسي إذا كنت تشتبه في وجود فرقة أخرى على المماشي أعلاك. حاول أن تستخدم السلالم الخارجية والمنصات لتصل إلى مستواهم، وإلا فستكون لهم الأفضلية مع فخ السديم V والأرض المرتفعة.

2. إلى أعماق المخاطر. لمختبرات الأبحاث مدخل ومخرج واحد. استعد للكمائن حتى لو لم تهبط فرق أخرى غيرك. إما أن ترسل زميلًا أو زميلين من الفريق للدفاع، أو أرسل كيلستريك — ضربة صاعقة أو قصف الهاون — عندما تكون داخل المختبر لردع الأعداء من الأعلى.

3. إنذارات كاذبة. ربما لا يُلحق جنود دول المحور في كل من المصنع والمختبرات الكثير من الضرر، ولكن يمكن لأسلحتهم غير المزودة بكاتم للصوت أن تجذب انتباه العملاء الآخرين. قم بتفاديهم وتصفيتهم بسرعة لتبقى مختفيًا أو ادفعهم لإطلاق النار إذا كنت تريد إبعاد فرق الأعداء القريبة عن موقعك.

4. كُن على دراية بـ"المناطق المحظورة" لمركبات النقل المدرعة. بدلاً من المواضع المحجوبة، هذه المركبات جاهزة لمهاجمة أولئك الذين يوجدون خلفها أو على بُعد أمتار قليلة منها. اترك مساحة كافية بينك وبينها لتجنب هجماتها. ثم اقترب ما إن يتم تدميرها لتحصل على تلك الجوائز.

5. صخرة، ورقة، طائرة تفجير. طائرات التفجير فعالة جدًا ضد المدافع المضادة للطائرات والمركبات. إذا كانت هناك طائرة تفجير تلقي قنابلها على الجزيرة بأكملها، عليك استخدام طائرة مقاتلة لتبسط السيطرة على السماء.

6. استخدم مناطيد إعادة الانتشار لإعادة التموضع سريعًا. هل تريد الطيران بعيدًا عن انهيار الدائرة أو قنبلة السديم V؟ حدد موقع وابل المناطيد على الخريطة التكتيكية — أو في العالم الممتد، من الصعب عدم رؤيتها — واصعد إلى أعلى بها لتبتعد مسافة كبيرة، ولو أن ستكون هناك مخاطرة التعرض للانكشاف عند الطيران.

7. السقوط بشكل مميز. تم إجراء تحسينات مختلفة على المظلات قبل نشر مناطيد إعادة الانتشار عبر أنحاء كالديرا. يمكن للعملاء الآن استخدامها في أقرب وقت بعد الخروج من طائرة التسلل، أو نشرها عند الاقتراب من الأرض – فقط ليس قريبًا جدًا!

8. ما P.D.S. إلا P.D.A. محطات إزالة التلوث المحمولة تُعد شاشات شخصية لجذب الانتباه — نشر إحداها يكشف موقع فرقتك على الرادار، لذلك احذر من الفرق المتربصة المستعدة للهجوم عندما تستخدمها لتفادي غاز السديم V أو انهيار الدائرة.

9. ذخيرة السديم V — فتاكة في قتال الفرق. قد يكون مشط ذخيرة واحد لطلقات السديم V ليس بالكثير، ولكن إذا أصاب أحد العملاء، سيجعل من الصعب على حلفائه إنعاشه بأمان. استخدمه في قتال الفرق لمنع الأعداء من استعادة قوتهم الكاملة.

10. تجنب العواقب. تُنشئ قنابل السديم V جيوبًا صغيرة من انهيار الدائرة–مثل الغاز، والتي يمكن رؤيتها بسهولة على الخريطة التكتيكية. استعد لتغيير استراتيجيات الانتقال هذه بمجرد تنبهك لوجودها، وابحث عن الفرق الأخرى التي تصارع للهرب منها من أجل فرصة أفضل لتحقيق الفوز.

قاوِم على كل الجبهات.

لمزيد من المعلومات عن Call of Duty®: Vanguard، تفقّد www.callofduty.com وwww.youtube.com/callofduty وتابع @SHGames و@Treyarch و@RavenSoftware و@CallofDuty على Twitter وInstagram وFacebook.

© 2022 Activision Publishing, Inc. إن ACTIVISION وCALL OF DUTY وCALL OF DUTY VANGUARD وCALL OF DUTY WARZONE وWARZONE علامات تجارية تابعة لـActivision Publishing, Inc.

للمزيد من المعلومات عن ألعاب Activision، تابع @@Activision على Twitter وInstagram وFacebook.

سيتم تحديث اتفاقية الخدمات وترخيص البرنامج. يرجى اتباع هذا الرابط [https://www.activision.com/ar/legal/ap-eula] للاطلاع على هذه التغييرات.

+