تحديث، تقرير تقدم جهود مكافحة الغش في CALL OF DUTY®

تلتزم فرقنا بكشف الغشاشين ومنتهكي القواعد باستمرار في Call of Duty® وCall of Duty Warzone™

تحديث، تقرير تقدم جهود مكافحة الغش في CALL OF DUTY®

تلتزم فرقنا بكشف الغشاشين ومنتهكي القواعد باستمرار في Call of Duty® وCall of Duty Warzone™

تلتزم فرقنا بكشف الغشاشين ومنتهكي القواعد باستمرار في Call of Duty ® وCall of Duty Warzone™ - واليوم نود أن نطلعكم على تقرير التقدم التالي الذي يشرح كيفية عملنا وبحثنا وبعض التحديثات.  

تقريرنا عن هذه المسألة

لا نرحب بالغشاشين أبدًا. حظر فريق الأمن والعقوبات أكثر من 457000 لاعبًا في Call of Duty: Warzone حتى الآن. فقد حظرنا يوم أمس عددًا كبيرًا من اللاعبين يُعد سابع أضخم عدد من اللاعبين المحظورين منذ فبراير. 

وعلاوة على هذا، يحظر فريق الأمن والعقوبات من يخالف القواعد أو من يستمر في مخالفتها بصورة يومية وعلى مدار الأسبوع. فنحن نبذل جهودنا للقيام بحظر المخالفين بشكل يومي وكجزء من عمليات حظر موسعة.

كما نحاول التصدي لسوق مزودي أكواد وبرامج الغش وبائعيها. وهذا يشمل الحسابات المشبوهة التي تهيئ وتُباع لمرتكبي المخالفات المستمرين. فقد قمنا بحظر 45000 حسابًا مزيفًا من السوق السوداء يملكه منتهكي القواعد باستمرار. 

يركز فريق الأمن بصورة رئيسية على طرد الغشاشين وعدم انتقالهم إلى اللعب على حسابات أخرى.

وكما ذكرنا سابقًا، عززنا من جهودنا في نواحي متعددة:

·      استخدام المصادقة الثنائية لتصعيب الوصول إلى حسابات جديدة بهدف الغش فقط

·      تحسين موارد إضافية لدعم فرق الأمن والعقوبات الخاصة بنا

·      زيادة عمليات الحظر الموسعة والحظر اليومي لحسابات منتهكي القواعد المستمرين

·      تحسين التواصل والتحديثات الدائمة

كيفية عملنا

سألنا البعض إن كنا نحظر الأجهزة أيضًا. هذا صحيح، نقوم بحظر أجهزة منتهكي القواعد باستمرار أو الغشاشين المستمرين. فهذا جزء مهم من جهودنا لمكافحة الغش المستمر.

جهود البحث

نشر فريق البحث والأمن تقريرًا عن برامج ضارة خفية في صورة "حامل فيروس" تأتي في كود غش مزيف معروض للبيع. إن لم تطلع على هذه المعلومة، فاضغط لقراءة التقرير بأكمله هنا.

التحديثات

تستمر فرق الأمن والعقوبات في جهودها لمنع الغش من خلال إنفاذ العقوبات ومنع الانتهاكات واستخدام سبل البحث والتكنولوجيا وستتم مشاركة أي جديد عن التقدم المُحرز في هذه المسألة.

لا مجال للغش مجددًا. فتقديم تجربة لعب نزيهة وممتعة هو أقصى أولوياتنا. ونيابة عن كل الفرق في مجموعات أمن وعقوبات Call of Duty® التي تعمل على Warzone وModern Warfare وBlack Ops، لن نرتاح حتى نحظر كل المنتهكين. نقدر صبركم للغاية.

 لأحدث تفاصيل الأمن وسياسة إنفاذ العقوبات، يُرجى زيارة: https://support.activision.com/warzonepolicy.  للاطلاع على التحديثات باستمرار، تابعوا @RavenSoftware.

 

شكرًا لمتابعتكم.